راجح باكريت يلتمس معاناة الناس ويهب لمساعدات الناس

راجح باكريت يلتمس معاناة الناس   ويهب لمساعدات الناس

حدث اليوم - كتب: علي العميسي الكازمي

أنه رجل الفزعات الشيخ راجح سعيد باكريت محافظ محافظة المهرة السابق الذي من أول يوم تم تعيينه محافظ لمحافظة المهرة نقل المهرة نقلة نوعية جعل من هذه المحافظة محافظة تصارع من أجل الحق المهري في المعادلة السياسية ورفع صوت المهرة لتكون الرقم الصعب بعد ما تم محاولة تحجيم حقوق المهرة على صعيد الحقوق السياسية ورفع مكانة هذه المحافظة لتحقيق طموح أبناء المحافظة التي تم التعمد على جعل المحافظة من المحافظات المنسية على مر مراحل الصراع الذي مرت به اليمن.

 اليوم أصبحت المحافظة من المحافظات التي تم إيصال صوتها الحقوقية في جميع الملفات السياسية الدولية والإقليمية بعد تحرك  الشيخ راجح وشعوره بحجم معاناة الناس من أول إعصار ضرب محافظة المهرة وأعتبر المحافظة محافظة منكوبة لم يقدر البقاء في مواقع آمنة ويقوم بتوجيه العمل قام بنزول والعمل مع الفريق الذي كان قد تم تشكيله من قبله وأعاد توازن حجم الكارثة لرفع من معناتة الناس وعمل على تقديم جميع الامكانيات لرفع حجم الكارثة الطبيعية التي سوف تؤثر على المواطن البسيط و كانت النتيجة غير متوقعة في استعادة التوازن المعيشي واستقرار الخدمات بي مدة قياسية اذهلت الجميع وإعادة استقرار المحافظة بعد حجم الكارثة التي اعتبرت أنه محافظة منكوبة واليوم السنارية يعود ويقوم نفس الرجل الذي رفع المعاناة وقام بتقديم المساعدة لمديرية المسيلة وتحرك بطاقم هو على رأس هذه الطاقم لرفع المعاناة عن أبناء المديرية وتقديم لهم يد العون أنه رجل الفزعة الشيخ راجح سعيد باكريت الرجل الذي أتى من صفوف معاناة الشعب.